لتصفح افضل

لسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته ،اليوم سوف أقدم لكم كتاب بعنوان " التدوين مع بلوجر " لكاتبه الأخ علاء الدين الجرادي ،عند تحميلي لهذا الكتاب ومطالعته ،وجدته مفيد جدا لكل من يريد التعرف على عالم التدوين وخصوصا المبتدئين في هذا المجال ، فكان هدفي من نشر الكتاب هو تعميم الفائدة على الجميع وهذا مقتطف من تعريف الكاتب لكتابه المنقول من مدونته "مدونة علاء الدين "



حسب كتاب The Legacy Of Google أو أسطورة جوجل، فإن التاريخ سيعيد نفسه ولكن مع تغيير في الأسماء، فشركة مايكروسوفت Microsoft اليوم هي في مكان شركة آي بي إم IBM قبل سنوات عدة، وجوجل اليوم هي في مكان مايكروسوفت في نفس تلك الفترة، ومن المتوقع أن تفعل جوجل ما فعله بيل جيتس Bill Gates عندما تجاوز توقعات المحللين.
فلو نظرنا عميقا في براءات اختراعات جوجل في عالم الحاسب الآلي، لوجدنا مستقبلا باهرا لجوجل، الأمر السيئ لمايكروسوفت، حيث إن جوجل تزحف في مختلف جوانب حياتنا الإلكترونية اليومية مثل الأخطبوط، ناشرة أذرعها أينما نكون.


هو إقبال ابن الشيخ نور محمد، كان أبوه يكنى بالشيخ تتهو أي الشيخ ذي الحلقة بالأنف ولد في سيالكوت ـ إحدى مدن البنجاب الغربية ولد في الثالث من ذي القعدة 1294هـ الموافق 9 تشرين ثاني نوفمبر 1877م وهو المولود الثاني من الذكور.
أصل إقبال يعود إلى أسرة برهمية؛ حيث كان أسلافه ينتمون إلى جماعة محترمة من الياندبت في كشمير، واعتنق الإسلام أحد أجداده في عهد السلطان زين العابدين بادشاه (1421 ـ 1473م). قبل حكم الملك المغولي الشهير (أكبر) ونزح جد إقبال إلى سيالكوت التي نشأ فيها إقبال ودرس اللغة الفارسية والعربية إلى جانب لغته الأردية، رحل إقبال إلى أوروبا وحصل على درجة الدكتواره من جامعة ميونخ في ألمانيا، وعاد إلى وطنه ولم يشعر الا انه خلق للأدب الرفيع والشعر البديع وكان وثيق الصلة بأحداث المجتمع الهندي حتى أصبح رئيسا لحزب العصبة الإسلامية في الهند ثم العضو البارز في مؤتمر الله أباد التاريخي حيث نادى بضرورة انفصال المسلمين عن الهندوس ورأى تأسيس دولة إسلامية اقترح لها اسم باكستان، توفي إقبال 1938 بعد أن ملأ الاّفاق بشعره البليغ وفلسفته العالية، غنت له أم كلثوم إحدى قصائده وهي "حديث الروح".


قوالب من تصميمي

الخلاصة

translate blog

ابحث في المدونة

القائمة البريدية

My Great Web page